الاخبار


بلدة وادي جيلو شيّعت شهيدها يوسف منير خازم إلى مثواه الأخير




شيّع حزب الله وأهالي بلدة وادي جيلو في قضاء صور الشّهيد يوسف منير خازم "محمّد علي" إلى مثواه الأخير وقد تمّ استُعيد جثمانه بعد عام من استشهاده في معركة الدّفاع المقدّس ؛ وقُبيل وصول النّعش المبارك تمنّت والدة الشّهيد عودة جثامين جميع الشّهداء، وحفظ المجاهدين، والأمين العام لحزب الله السّيّد حسن نصر الله (حفظه الله). استقبل الأهالي النّعش المسجّى بعلم حزب الله عند مدخل البلدة بالورود، والزّغردات، ونثر أرزّ الأمّهات إحتفاءً بعودة الجسد الطّاهر... لحظات بين الأهل والأحبّة ورفاق الدّرب... وكلامٌ لوالده جنب النّعش الشّريف : "روحي دمّي ومالي وأولادي، وكلّ ما أملكه فداء للمقاومة وأبي عبد الله الحسين (عليه السّلام)". بعد وداعه، انطلق موكب تشييع سيّار تتقدّمه سيّارة الإسعاف التّابعة للهيئة الصّحيّة الإسلاميّة باتّجاه ساحة البلدة؛ وقبل الوصول إليها ترجّل المشيّعون، وحملوا النّعش المبارك على كتوفهم لتبدأ مسيرة تشييع مهيبة ارتفعت فيها الّلطميّات الحسينيّة والعاشورائيّة؛ وفي المقدّمة والد الشّهيد وشقيقاه وأقاربه، وحملة الأعلام والرّايات وصور الشّهيد والشّهداء والقادة. بنداء "لبّيكَ يا حسين" ولبّيكِ يا زينب " هتف المشيّعون القادمون من البلدة والقرى المحيطة بها، إلى جانب شخصيّات نيابيّة وعلمائيّة واجتماعيّة وجمع من عوائل الشّهداء. وفي السّاحة رفرفت الأعلام والرّايات؛ وعزفت الفرقة الموسيقيّة التّابعة لكشّافة الإمام المهدي(عجّل الله فرجه الشّريف ) لحن الشّهادة والنّعش الشّريف محمول على كتوف ثلّة من المجّاهدين بزيّهم العسكريّ، أدّوا التّحيّة والقسم، وبايعوا الشّهيد بالمضيّ على نهجه وخطّه المقاوم . بعد ذلك، انتظم المشيّعون خلف النّعش الشّريف للصّلاة على الجسد الطّاهر بإمامة رئيس لقاء علماء صور الشّيخ علي ياسين؛ ليجوب به المشيّعون أحياء البلدة وصولًا إلى روضتها؛ وبكلمات التّوديع واروه الثّرى جنب رفاقه الشّهداء .

رابط الفيديو

 


شهيد اليوم



لكفالة ابناء الشهداء



بريد القراء


الايميل

info@shaheed.com.lb

كفالة ابناء الشهداء

0096170129100

للتواصل معنا :


 

© جميع الحقوق محفوظة. شهيد 2015 ©