الاخبار


الضاحية الجنوبية لبيروت شيّعت شهيدها أحمد نزيه مهدي إلى روضة الحوراء(ع)_الغبيري




شيّع حزب الله وجمهور المقاومة الإسلاميّة الشّهيد أحمد نزيه مهدي (صادق) ـ وهو ارتقى إلى الله تعالى أثناء تصدّيه للتّكفيريين في معركة الدّفاع المقدّس ـ بموكب سيّار تتقدّمه سيّارات الإسعاف التّابعة للهيئة الصّحيّة الإسلاميّة وصل جثمان الشّهيد إلى قاعة الحوراء زينب (عليها السّلام) في بلدة الغبيري؛ وهناك كان الأهالي ورفاق الدّرب بالانتظار ؛ حشود غفيرة من المنطقة وأبناء مسقط رأس الشّهيد بلدة الخرطوم الجنوبيّة جاؤوا يتقدّمهم وفد من نواب كتلة الوفاء للمقاومة، وشخصيّات حزبيّة وسياسيّة وعلمائيّة ؛ إلى جانب جمع من عوائل الشّهداء . واخترق الحشود فتيّة من كشّافة الإمام المهدي (عجّل الله فرجه الشّريف) ـ الّتي كان الشّهيد أحد أفراد أسرتها ـ وهم يرفعون صوره وساروا باتجاه نعشه المسجّى بعلم حزب الله والمكلّل بالورد وسط القاعة وألقوا عليه نظرتهم الأخيرة ؛ رفاق درب، أصدقاء، جرحى، ومجاهدون؛ الكل قدّم التّبريك والتّعازي. وأمّ الشّيخ الدّكتور أكرم بركات ـ المسؤول الثّقافي لحزب الله ـ الصّلاة على الجسد الطّاهر بالمشيّعين قبل بدء مراسم التشييع . ورودٌ وحبيبات أرز نُثرت على النّعش المبارك؛ وعلت صيحات التّكبير والتّهليل؛ وارتفعت القبضات مندّدة بأعداء الوطن والدّين ؛ وهتف الجميع الشّعار الكربلائيّ:" هيهات منّا الذّلّة" وردّدوا الّلطميات الحسينيّة والعاشورائيّة ؛ وبنداء " لبيك يا حسين " و" لبيك يا زينب " وُري الشّهيد ثرى روضة الحوراء زينب (عليها السّلام) جنب من سبقه من رفاقه الشّهداء؛ وفي الختام تقبّلت العائلة التّعازي من المشيّعين في باحة الرّوضة

رابط الفيديو

 


شهيد اليوم



لكفالة ابناء الشهداء



بريد القراء


الايميل

info@shaheed.com.lb

كفالة ابناء الشهداء

0096170129100

للتواصل معنا :


 

© جميع الحقوق محفوظة. شهيد 2015 ©