تشييع الشّهيدين حيدر أحمد الحسن وعلي حسن عساف في الديابيّة إحياء أسبوع الشهيد علي حسن ترحيني في حسينية بلدة عبّا الجنوبيّة بلدة عِبّا شيّعت شهيدها علي حسن ترحيني إلى مثواه الأخير احتفال تكريمي للشّهداء القادة في بلدة النّبي شيت البقاعيّة شيّع حزب الله وأهالي البقاع من مدينة الهرمل وبلدة الكواخ الشّهيد حسين نايف الهق تشييع الشهيد عياد عفيف حيدر أحمد إلى روضة بلدة كفرسالا الجبيلية إحياء أسبوع الشهيد جعفر يوسف رضا في بلدة البازورية تشييع الشهيد جعفر يوسف رضا إلى روضة البازورية الجنوبيّة إحياء أسبوع الشهيد حسين قاسم نصر الله في بلدة القليلة الجنوبية تأبين الشهيد حسن فضل نصار في حسينية بلدة عيتا الشّعب الجنوبيّة

الاخبار


تشييع الشّهيدين حيدر أحمد الحسن وعلي حسن عساف في الديابيّة




شيّع حزب الله وأهالي بلدة الديابيّة الحدوديّة اللّبنانيّة والسوريّة شهيديّ الدّفاع المقدّس: الشّهيد علي حسن عسّاف (ذو الفقار) والشّهيد حيدر أحمد الحسن (جواد) بموكب حاشد. من أمام مستشفى البتول (عليها السّلام) في مدينة الهرمل انطلق موكب سيّار تتقدّمه سيّارات الإسعاف التّابعة للهيئة الصحيّة الإسلاميّة . على طول الطّريق استُقبل النّعشان بالورد نثر الأرز ، وصولا إلى مدخل البلدة. وإلى منزليهما كانت الوجهة ، زغردات وتكبيرات ووداع أخير . في السّاحة اجتمع الأهالي من البلدة وجوارها، واصطفّت الشّخصيّات السياسيّة والعلمائيّة والاجتماعيّة، لتقام مراسم تكريميّة للشّهيدين،تحيّة عسكرية ، تبعها قسم وعهد وولاء ووفاء للشّهيد والقادة ؛ وصلاةٌ أمّها بالمشيّعين على الجسدين الطّاهرين السيّد محمّد رضوي. بالتّهليل والتّكبير حُمل النّعشان المباركان على كتوف الأحبّة ورفاق الدّرب؛ وجابوا بهما في مسيرة حاشدة شوارع البلدة ؛ الكشفيّون حملوا الرّايات والأعلام وصور القادة والشّهداء، وعزفوا موسيقى الشّهادة ، فيما صدحت الأصوات المندّدة بالتّكفيريّين وأعداء الوطن والدّين وعلت القبضات ملبيّة الإمام الحسين واخته زينب (عليهما السّلام) . وبكلمات " بأمان الله يا شهيديّ الله " أودع الشّهيدان روضة البلدة ووُريا الثّرى ، ليتقبل وفد حزب الله وأفرادُ العائلتينِ الكريمتين التّعازي والتّبريك من المشيّعين .

رابط الفيديو

 


شهيد اليوم





التعريف عن مؤسسة الشهيد وبرامجها ومشاريعها


الايميل

info@shaheed.com.lb

كفالة ابناء الشهداء

0096170129100

للتواصل معنا :


 

© جميع الحقوق محفوظة. شهيد 2015 ©